الرئيسية
الأربعاء نيسان/أبريل 23, 2014

أول صحيفة صحية في الشرق الأوسط
مرخصة رسميا من وزارة الإعلام السعودية

above-shasha-b
down-shasha-a

صحيفة عناية (توعية صحية)-د.خالد باواكد : يعتبر التبول اللاإرادي من اكثر الاضطرابات شيوعاً في مرحلة الطفولة والذي يظهر في عدم القدرة على التحكم في انسياب البول إما ليلاً ( أثناء النوم ) أو نهاراً ( إثناء اليقظة )...

 أو ليلاً ونهاراً معاً لدى طفل تجاوز سن التحكم بالمثانة ( السنة الخامسة من العمر ) .
وتقدر نسبة الإصابة بمعدل 10 % لدى الأطفال في السنة الخامسة من العمر بينما تقل النسبة إلى 5 % عند بلوغ السنة العاشرة من العمر وهو اكثر شيوعاً لدى الذكور عنه لدى الإناث . وقد وجد أن حوالي 70 % من هؤلاء الأطفال كان أحد أفراد عوائلهم يعاني من نفس المشكلة وخصوصاً من جهة الأباء .

أنواعه :-

1) قد يكون انتكاسة ( ثانوي ) أي أن الطفل يصل في مرحلة من العمر إلى التحكم في عملية التبول بشكل جيد لفترة من الزمن ثم يعود إلى التبول اللاإرادي ثانية وقد تكون للظروف الأسرية والبيئية المحيطة بالطفل والأزمات النفسية اثر كبير في مثل هذه الحالات .
2) التبول اللاإرادي الليلي أي أن في الليل أثناء النوم لان الطفل يحلم بأنه داخل دورة مياه يمارس التبول بطريقة عادية ولا يشعر بوقت حدوث التبول .
3) التبول اللاإرادي النهاري : أي أن الطفل يتبول نهاراً أثناء اليقظة واغلبهم يبدو عليهم الارتباك والخجل نتيجة ظهورهم بهذا الوضع بالرغم من انه خارج إرادتهم .
4) التبول اللاإرادي ليلاً ونهاراً وهو نادراً ما يتكرر ، فقد يشعر الطفل بالحر قان والحكة أو قد يسيل البول منه على شكل قطرات خلال معظم أوقات اليوم بالرغم من انه يتبول . هذه الأعراض تشير إلى أسباب صحية كالتهاب مجرى البول .
5) وقد يحدث التبول اللاإرادي لدى الأطفال في إحداث أو مناسبات محدودة مثل الامتحانات أو الانفصال عن الوالدين أو الانتقال إلى منزل جديد .

أسباب التبول اللاإرادي :-


أولا : أسباب فسيولوجية عضوية مثل


· أمراض الجهاز البولي كالتهاب المثانة أو قناة مجرى البول .
· التشوهات الخلقية أو آذى العمود الفقري .
· التهاب فتحة البول الخارجية أو الشرج .
· فقر الدم ونقص الفيتامينات مما يؤدي إلى الضعف العام وعدم السيطرة على عضلات المثانة .
· الإصابة بمرض السكري وخصوصاً إذا كانت كمية البول كبير وغير معتادة ومصحوبة بالعطش الشديد وكثرة الشرب .
· شرب كميات كبير من السوائل قبل النوم مباشرة وتناول بعض المشروبات التي تحتوي على الكافين كالكولا مثلاً والتي قد تؤدي إلى إدرار البول إلى جانب الإصابة بالإمساك الذي يؤدي إلى الضغط على المثانة .

ثانياً : أسباب نفسية


· خوف الطفل من بعض الأشياء كالحيوانات أو الأشجار .
· الغيرة من أحد أفراد الآسرة وخصوصاً الأخ الجديد .
· الشعور بالحرمان العاطفي .
· المبالغة في رعاية الطفل تنمي عدم تحمل مسئولية التصرفات السلبية كالتبول اللاإرادي .

ثالثاً : أسباب اجتماعية تربوية


· عدم قيام آلام بتدريب الطفل على استعمال دورة المياه .
· التبكير في عملية تدريب الطفل في الذهاب إلى دورة المياه .
· مبالغة الأم في التسامح .
· سوء علاقة الطفل بأمه .
· فقدان الطفل الشعور بالأمن .
· وجود زميل متفوق يزيد من مشاعر الغيرة
· فقدان شخص عزيز عليه .

أما أساليب التغلب على المشكلة فهي


بتشخيص الحالة أولا وإجراء بعض الفحوصات الطبية والتحاليل للبول والبراز والدم للتأكد من عدم وجود أمراض أو التهابات أو خلل في تركيب الجهاز البولي . ثم محاولة مقابلة الطفل عدة مرات للتعرف على تصرفاته وخصوصاً تلك التي تصحب التبول اللاإرادي . ومقابلة الآهل واخذ التاريخ المرضي للحالة وتطورها بالإضافة إلى الطرق التي اتبعت للعلاج ومدى الإستجابه .
وقد لا يصل الطبيب إلى سبب بعينه في كثير من الحالات فيقوم باستخدام طرق العلاج الخاصة بالتبول اللاإرادي ومنها عدة طرق حسب الحالة نذكر منها :
1. استخدام بعض الأدوية الخاصة بهذه الحالة والتي قد تفيد في بعض الأحيان إلا أن الحالة قد تعود ثانية بعد توقف العلاج .
2. التدخل الجراحي قد يفيد في بعض حالات التشوهات الخلقية .
3. العلاج النفس تربوي والذي يهدف إلى تخليص الطفل من مشاعر الغيرة والقلق والخوف ، مع رفع الثقة بالنفس وتعويده على ضبط نفسه أطول فترة ممكنة .
4. العلاج السلوكي وهو طريقة سلوكية تفيد الأطفال الذين يكون نومهم عميق حيث تساعد دماغ الطفل على الإحساس بالمثانة الممتلئة أثناء النوم وتعلمه الاستيقاظ من نومه العميق من تلقاء نفسه كلما يكون بحاجة إلى التبول وهذه الطريقة عبارة عن جهاز لاكتشاف البلل وجرس إنذار لإيقاظ الطفل ويوضع جهاز الإحساس لاكتشاف البلل تحت فرشة الطفل وعندما يبداء الطفل بالتبول اللاإرادي يتحرك جرس الإنذار فيوقظ الطفل ليتمم عملية التبول في الحمام ، وهذه الطريقة تعود دماغ الطفل على ربط امتلاء المثانة بعملية الاستيقاظ مباشرة . ومعظم الأطفال الذين استخدموا هذه الطريقة في العلاج يتعلمون الاستيقاظ ليلاً كلما شعروا بالحاجة للتبول .

نصائح عامة :


1) التأكد من سلامة الطفل عضوياً .
2) منع الطفل من تناول كميات كبير من السوائل وخصوصاً الشاي والمياه الغازية قبل النوم مباشرة.
3) التعود على دخول الحمام قبل النوم ، ومحاولة إيقاظه بعد النوم بعدة ساعات للتبول في الحمام .
4) مكافأة الطفل في الأيام التي لا يبلل بها فراشه ، مع عدم محاولة توبيخه أو عقابه عندما يبلل فراشه وخصوصاً أمام الآخرين .
5) إشراك الطفل في تنظيف الفراش والملابس التي يتبول بها دون توبيخ للشعور بالمسؤولية .
6) تدريب الطفل على العادات السليمة واستخدام دورات المياه والتحكم في البول .
7) عدم التردد في استشارة طبيب الآسرة عند بداية المشكلة .

هذه المعلومة تقدمها صحيفة عناية الصحية بالتعاون مع جمعية طب الأسرة والمجتمع


اشراف : د.محمد الغامدي
عضو الجمعية السعودية لطب الاسرة والمجتمع
استشاري طب الاسرة والمجتمع بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بجدة

above-edu
down-A
above-makal-b


cancer
cancer
614 sec.
Views: 21
الطريقة الصحيحة لتناول الأدوية عن طريق الفم
الطريقة الصحيحة لاستخدام الادوية السائلة وغسولات الفم

الطريقة الصحيحة لإستخدام قطرات الأذن
الطريقة الصحيحة لاستخدام قطرات وبخاخات الأنف
الطريقة الصحيحة لإستخدام قطرات ومراهم العين
الكاتب في سطور

التوعية الصحية